الدورة التاسعة

الثلاثاء, 23 يوليو , 2019

استمراراً للتطور الذي يشهده منتدى الرياض الاقتصادي وتمشياً مع رؤية المنتدى وأهدافه، فإن المنتدى يقيم ورشة عمل رئيسة يجمع فيها ما يقارب 300 شخصية من المهتمين والمهتمات من القطاعين الحكومي والخاص وكافة شرائح المجتمع للنقاش والتداول والخروج بمقترحات علمية يمكن دراستها من خلال المنتدى وتقديمها في الفعالية الرئيسة للخروج بالتوصيات التي ترفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ آخذاً في الاعتبار أهمية دور المجتمع في تلك التوصيات وذلك من خلال عقد ثلاث حلقات نقاش لكل دراسة على مدار سنة كاملة يتم خلالها الانتهاء من إعداد الدراسات، وقد أقام المنتدى خلال دوراته السابقة عدد 65 حلقة نقاش داخل مدينة الرياض وعدد 17 حلقة نقاش خارج مدينة الرياض. وفي إطار آليات عمل المنتدى استعداداً لعقد دورته التاسعة في نوفمبر 2019م، والتي ستركز دراساتها على دعم أهداف برنامج (التحول الوطني 2020) و (رؤية المملكة 2030) وتوجهاتها الرامية لإحداث نهضة اقتصادية وتنموية بالمملكة . سيقوم المنتدى وفقاً لمنهجيته بمتابعة هذه الجهات الاستشارية التي ستعد الدراسات الخمس من خلال فرق الإشراف على الدراسات والتي تم تكوينها من الخبراء والمختصين واستشاريي المنتدى. كما أن الأمانة العامة لمنتدى الرياض الاقتصادي تعقد العزم لإعداد وعقد ثلاث أو أكثر حلقات نقاش بمدينة الرياض وباقي مدن المملكة لمتابعة إعداد هذه الدراسات لأخذ مرئيات المختصين في كافة مراحل إعداد الدراسات والتي أجاز موضوعاتها مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي وتغطي خمسة محاور هي (البينة التحتية، الموارد البشرية، قطاع الأعمال، التشريعات والسياسات والإجراءات، والموارد الطبيعية)، وتشمل الدراسات موضوعات: (الإصلاحات المالية وأثرها على التنمية الاقتصادية في المملكة)، (دور التنمية المتوازنة في تشجيع الهجرة العكسية وتحقيق التنمية المستدامة والشاملة في مناطق المملكة)، (وظائف المستقبل في المملكة العربية السعودية)، (دور القطاع غير الربحي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية)، وأخيراً دراسة (المشاكل البيئية وأثرها على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة).